نبذة تاريخية عن الاكاديمية

 أكاديـمية عراقية مختصة  بالدراسات البحرية وشيدت على مساحة 4000 متر مربع وموقعها جنوب العـراق – مركز محافظة البصرة ، تأسست عام 1975 وتتمتع باستقلال مالي وتعتبر صرح علمـــي كبيـــر كونـها الأولى فـــي منطقة الخليـج العربـــي والثانية عربيــا بعد الأكاديمية العربيـة للعلوم والتكنولوجيا والنقــل البحري فيالإسكندرية بمصر .وتعتبر واحدة من أقدم المراكز العلمية البحرية كونها تدرس مختلف المعارف البحرية المدنية والعسكرية .  بعد عام 2003 ولما مر به العراق تعرضت الأكاديمية الى ظروف غير طبيعية ولكن أنتخى النجباء العراقيون بين الركام والظلام الدامس حيث أنبثق بصيص الأمل وقليل من النور لأعادة الحياة لها من جديد حيث قامت الأكاديمية بدورها الحيوي في أكمال صرحها المتضرر من جراء الحرب وأعادت بناءه على المستوى اللائق وتم تجديد دماء أساتذتها ومنتسبيها مع الأستفادة من خبرات السابقين و تم التخطيط لمستقبل مشرق لها للحفاظ على تميزها من خلال تطويرها وتحديثها حيث تقوم الأكاديمية  بصقل مهارات أساتذتها ومنتسبيها من خلال أدخالهم في دورات تطويرية داخل العراق وخارجه . 

ترفد المؤسســات البحريـــة العسكريـــة والمدنيـــة بملاكات من الضباط المهندسيـن والبحريين والفنيين وكذلك الكوادر الوسطية من كافــة الاختصاصات. خرجت الأكاديمية أعداد كبيرة من
الملاكــات البحرية العراقية والعربية وبكافـــــــة الاختصاصات المختلفة من ربابنة وضبــــاط ومهندسيـن وبحـارة يعتمد عليهم الآن فــــي أدارة شؤون مؤسساتهم حيث تخرج منها أكثر من ( 2500 ) طالب عراقي أضافة الى ( 76 ) طالب عربي  طيلة السنوات الماضية .

وكذلك تم فتح الدورات الأساسيـة للضبـــاط البحرييــن والمهندسيـن البحريين المنسوبين الى المؤسســـات البحرية العسكرية والمدنية مثل دورات ( ربــــان أعالي البحـــار , رئيس مهندسين بحريين , رئيس ضباط بحريين , مهندس بحري ثاني , ضابط بحري ثاني , ضابط خفارة ملاحية  ومهندس خفارة ملاحية  ) كذلك تـم فتح جميع الدورات الحتمية المطلوبة مـن قبــل المنظمـة البحرية الدولية ( IMO )  للعاملين في القطاع البحري الأهلي والحكومي .  من جانب اخر تقوم الأكاديمية ايضا بتأهيل وتدريب العاملين في القطاع البحري في الموضوعات التي تخص السلامة البحرية وحماية البيئة البحرية للحد من التلوث البحري .

تحتوي الأكاديمية على الكثير من المختبرات والأبنية الحديثة والصفوف الدراسية وكانت تمتلك ايضا باخرة خاصة لتدريب الطلاب حيث كانت تسمى السفير البحري المتجول كونها  تبحر في كافة البحار والمحيطات  ويكتسب الطلاب من خلال رحلاتها كافة العلوم البحرية والهندسية الا أن الظروف التي مر بها البلد أدت الى توقف الباخرة عن العمل لعدة أسباب ولكن بهمة المسؤولين وأصرارهم على توفير كل الوسائل الحديثة لتدريب الطلاب يجري العمل الان لشراء باخرة جديدة . كانت تحتوي  الأكاديمية في بداية  تأسيسها على  عدد من المعاهد البحرية منها الكلية البحرية بفرعيها البحري والهندسي ومعهد الرادار واللاسلكي البحري ( المعهد التقني البحري ) الملغى ومركز التدريب المهني البحري والمدرسة البحرية الملغاة ولم يبقى من معاهدها الدراسية الان سوى الكلية البحرية ومركز التدريب المهني البحري بسبب أنتفاء الحاجة للمعاهد الأخرى .

تقبـل الكليــــــة الطلاب خريجـي الدراسة الأعدادية ( الثانويــــــــة ) الفــرع العلمــــــــي  حصـــــــــــرا أما المركـــــــز يقبـــل الطلاب خريجـي الدراســــــة المتوسطــــــة .




 

 

                                                                                                                                                                                                                                     

                                                                                                                 
                                                                                                                 
                                                                                     


 

التواصل الاجتماعي

  • Subscribe
  • Twitter
  • Facebook
  • Mobile
  • Rss
  • Email

 

 

 

Follow us on twitter

 

Follow us on facebook

 

 

 

 

Subscribe to our RSS feeds

 

Singup for our Email newsletter

 

فديو